التصنيفات
غير مصنف

فوائد لا تصدق للاستحمام بالماء البارد.. تعرف عليها

نشر موقع “باور أوف بوزيتفتي” الأمريكي تقريرا سلط من خلاله الضوء على أبرز الفوائد الصحية للاستحمام بالماء البارد.

وقال الموقع، في تقريره، إن الاستحمام بالماء البارد من شأنه أن يعزز صحتك العقلية والبدنية بشكل عام.

فبمجرد أخذ حمام بارد، ستلاحظ تغيرات جذرية في جهاز المناعة والجهاز اللمفاوي والدورة الدموية والجهاز الهضمي. قد تبدو فكرة أخذ حمام بارد جنونية لكن سترغب في تجربتها بعد الاطلاع على فوائده المذهلة.

وذكر الموقع أن الحمام البارد يساعد الجسم على التعامل مع التوتر بشكل أفضل عند تعرضه لظروف قاسية، ويعزز صحة الشعر والجلد عن طريق تضييق المسام وتحفيز نمو بصيلات الشعر. وهو يعد من الحلول الناجعة لضمان الاستفاقة صباحا، لدرجة أنك قد لا تحتاج إلى احتساء القهوة.

وفيما يلي 8 فوائد صحية للحمام البارد:

1. تعزيز الدورة الدموية في الجهاز اللمفاوي

أشار الموقع إلى أن الجهاز اللمفاوي يحتوي على أوعية تساعد على تخليص الجسم من النفايات والميكروبات.

وبما أن الجهاز اللمفاوي يساعد الجسم على التنظيف الذاتي، يمكن أن تؤدي كمية كبيرة من السموم إلى تعطيل هذا النظام الحساس وغالبًا ما يؤدي نظام الحياة المستقر إلى تراكم السموم واحتباس السوائل في الجسم.

ومن خلال الاستحمام بالماء البارد، تنقبض الأوعية اللمفاوية مما يجعل الجهاز اللمفاوي يضخ السوائل اللمفاوية في جميع أنحاء الجسم وبالتالي إزالة النفايات.

2. يحسن الدورة الدموية القلبية

أوضح الموقع أن الاستحمام بالماء البارد من شأنه أن يحسن الدورة الدموية، التي يمكن لضعفها أن يؤدي إلى تقليل تدفق الدم وما يترتب عن ذلك من إجهاد للقلب. ويحفز الاستحمام بالماء البارد تدفق الدم ويعزز صحة البشرة ويضمن ترطيب الجلد.

3. يخفف التهاب العضلات

بعد ممارسة تمارين رياضية مكثفة، يلجأ الكثير من الأشخاص إلى استعمال منصات التدفئة أو التدليك بالزيت الساخن للاسترخاء، ولكن الاستحمام بالماء البارد يمكن أن يساعد أيضًا على تقليل الالتهاب كما يساعد على تضييق الأوعية الدموية مما يقلل من التورم والالتهاب.

وفي الواقع، يستحم الكثير من الرياضيين المحترفين بالماء البارد لهذا السبب بالذات. ويمكن لأي شخص الاستفادة من الاستحمام بالماء البارد بعد التمرينات أو القيام بالشؤون المنزلية. وإذا كنت مصابًا بالتهاب مزمن، عليك تجربة الاستحمام بالماء البارد كعلاج طبيعي.

4 الاستحمام بالماء البارد يجعلك تشعر بالسعادة

أكد الموقع أنه في حين أن الاستحمام بالماء البارد قد لا يعالج الاكتئاب بشكل دائم، فإنه يساعد على الحد من أعراضه بشكل مؤقت وهذا ما بينته دراسة بحثية نشرت سنة 2007 أشارت إلى أن الاستحمام بالماء البارد إلى جانب العلاجات التقليدية مثل الأدوية أو العلاج النفسي، يمكن أن يساعد على التخفيف من أعراض الاكتئاب وتحسين الحالة المزاجية. ويفسر ذلك بأن الماء البارد يحفز النواقل العصبية المعززة للمزاج التي تعمل على تعزيز مستويات السعادة.

ممارسات أخرى يمكنك اعتمادها للتخلص من الاكتئاب:

تغيير نظامك الغذائي: يمكن أن يساعد النظام الغذائي النباتي الكامل على تحقيق التوازن بين المواد الكيميائية في الدماغ التي تسبب أعراض الاكتئاب.

الحصول على قسط كاف من النوم: إن الحرمان من النوم من شأنه أن يتسبب في ظهور تقلبات مزاجية وأعراض الاكتئاب. تأكد من الحصول على ما لا يقل عن سبع أو ثماني ساعات من النوم كل ليلة.

شرب كمية كافية من الماء: يعاني الكثير من الأشخاص من الجفاف المزمن، ويعني ذلك أن الدماغ يفتقر إلى الأكسجين الكافي، مما قد يؤدي إلى الاكتئاب. حاول شرب ما لا يقل عن 3.78 لترات من الماء يوميًا.

خصص بعض الوقت للتجول في الحي أو ممارسة رياضة الجري: فالتمرين من شأنه أن يحفز إنتاج الإندورفين الذي يحسن المزاج.

ممارسة اليوغا أو التأمل: احرص على ممارسة الأنشطة المناسبة للتنفس بشكل عميق أو بعض تقنيات الاسترخاء الأخرى. سيساعدك ذلك على الحفاظ على الهدوء والتركيز طوال اليوم.

5-  يساعد على فقدان الوزن

أوضح الموقع أنه بما أن الماء البارد يساعد على تحفيز تدفق الدم، فإنه يمكن أن يعزز عملية التمثيل الغذائي مما يساعد على فقدان الوزن.

كما يساعد الاستحمام بالماء البارد على تحفيز نوع معين من الدهون في الجسم مما يساهم في فقدان الوزن بشكل سريع.

6. يعزز صحة الشعر والجلد

يعمل الماء البارد على تضييق المسام وشد الجلد، بالإضافة إلى أنه يقلل من الزيوت التي تنتجها بشرتك عند الاستحمام بالماء الساخن الأمر الذي يهيج الجلد ويجففه، ويصبح بالتالي بحاجة إلى الترطيب. في المقابل، يساعد الماء البارد على تحفيز بصيلات الشعر التي من شأنها أن تجعله أكثر حيوية.

7. يساهم في تخفيض حرارة الجسم بشكل سريع

يوصي الأطباء بغمر جسمك في الماء البارد إذا كنت تعاني من حمى أو السكتة الدماغية لأنه يخفض درجة حرارة الجسم على الفور.

8. يخفف من الآلام والتورم

ذكر الموقع أنه عند الإصابة بتشنج أو التواء الكاحل، عادة ما يوصي الأطباء بوضع الثلج على المنطقة المصابة للتخفيف من الألم.

للاستحمام بالماء البارد نفس الفعالية تقريبًا لعلاج الإصابات، حيث يساعد الثلج والبرودة على تضييق الأوعية الدموية، مما يقلل الالتهاب الذي يسبب الألم والتورم.

في الختام، خلص الموقع إلى أنه للاستحمام بالماء البارد فوائد لا تحصى ولا تعد، إذ من شأنه أن يساعد على محاربة الاكتئاب وتخفيف الآلام والتورم وتعزيز الدورة الدموية القلبية الوعائية واللمفاوية وخفض التهاب العضلات.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يساعد الحمام البارد على إنقاص الوزن، وجعل البشرة والشعر أكثر صحة. لهذا السبب، يحرص الرياضيون على الاستحمام بالماء البارد واللجوء إلى حمامات الجليد لتسريع عملية تعافي عضلاتهم الملتهبة بعد المباريات أو التمرين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *