التصنيفات
جديد 1

7 أخطاء شائعة تتسبب في استنفاذ شحن بطارية الموبايل وتقلل من عمرها الافتراضي

لا يمكن تخيل الحياة في الوقت الحاضر بدون استخدام الهاتف الخلوي، فهو يعتبر وسيلة التواصل والتعرف على الأخبار ومتابعة العمل والكتب والافلام والموسيقي والألعاب والإنترنت وكل ذلك في اداة واحدة. ولكن غالباً ما تنفذ البطارية بشكل سريع للغاية بما لا يكفي ليوم واحد. سوف نسرد عليكم بعض الأشياء التي تستنفذ البطارية بشكل كبير حتى لا تقوم بفعلها.

 

عدم تنظيفك لمنفذ الشحن

 

عليك ان تتذكر دائماً بأنه يجب عليك تنظيف هاتفك الخلوي، ليس فقط عن طريق مسح شاشة الهاتف، ولكن الأمر يستوجب منك أيضاً تنظيف فتحة الشحن من بعض الوبر أو التراب الذي قد يدخل من جيوبنا ويتعلق بها. يمكنك استخدام حيلة ذكية وهي استخدام فرشاة أسنان أو عود ذو طرف رفيع لإخراج هذه الأشياء بعيداً عن فتحة الشحن.

 

استخدامك لخلفية ساطعة لهاتفك الخلوي

شحن البطارية

للتاكد من الوقت والرسائل النصية والمكالمات التي استلمتها، فأنت بالطبع تنظر إلى شاشة الهاتف الرئيسية. وعليك أن تعرف بأن الخلفية الملونة والساطعة على شاشة العرض الرئيسية للهاتف يمكنها أن تستنفذ كثيراً من طاقة البطارية ومن ثم فإنه من الأفضل استخدام خلفية أبيض وأسود، فهذا سوف يساعد في الحفاظ على شحن بطارية هاتفك الذكي.

 

أن تحمل هاتفك الخلوي في يديك بشكل مستمر

حاول ألا تحمل هاتفك الخلوي الذكي في يديك بشكل دائم خاصة حينما يكون الطقس حاراً، فالحرارة العالية تجعل الهاتف الذكي يسخن أيضاً، وعلاوة على ذلك، فإن دفء يديك يعزز من فرصة سخونة البطارية إلى حد كبير ونتيجة لذلك يتم استنفاذها بشكل أسرع.

 

تشغيل وضع دوران الشاشة بشكل آلي

شحن البطارية

عليك بإطفاء خاصية الدوران الآلي للشاشة إلا إذا كان الأمر يستلزم ذلك، فمقياس السرعة والاستشعار المسؤول عن هذه الخاصية يستهلك مزيداً من الطاقة.

 

استمرار تشغيل البرامج في الخلفية

بعد تصفح التطبيقات الشهيرة مثل Instagram و Messengers و التطبيقات الأخرى، يقوم أغلب الناس بتجاهل هذه البرامج ويغفلوا ضرورة إغلاقها للحفاظ على عمر البطارية، ومن هنا تستمر البرامج في استهلاك طاقة البطارية أثناء التشغيل في الخلفية. لذلك عليك أن تتذكر ضرورة إغلاق جميع التطبيقات التي لا تحتاجها من وقت إلى آخر.

 

استخدام الحد الاقصى لدرجة سطوع الشاشة

شحن البطارية

عليك بتقليل درجة سطوع الشاشة على الأقل بـ 30% أو 40%، فهذا القدر من الضوء يعتبر أكثر من كافي لرؤية ما تريده على شاشة جوالك.

 

تشغيل وضع الاهتزاز

إن خاصية الاهتزاز تستهلك قدراً كبيراً من الطاقة. حاول استخدام هذه الخاصية في الحالات الضرورية فقط. وفي غير ذلك، يُفضل الوضع الطبيعي أو الصامت.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *